منتديات جسر العرب
http://www.adbyah.com/upload//uploads/images/adbyah-e7d279aef8.gif



 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولتسجيل دخول الأعضاء

شاطر | 
 

 حب الرسول صلى الله عليه وسلم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
OUSSAMAPC47
المدير
المدير
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 257
العمر : 26
البلد : الجزائر
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : تصفح الأنترنت و لعب الشطرنج

السٌّمعَة : 0
نقاط : 6816
تاريخ التسجيل : 15/06/2008

مُساهمةموضوع: حب الرسول صلى الله عليه وسلم   الأربعاء سبتمبر 30, 2009 12:55 am



[b]
[b]السلاااااااااام عليكم ورحمة الله....

أحبتى فى الله

حديثا عن أروع قصص الحب و لكن من المُحب ؟ و من المحبوب ؟
و ما نوع الحب ؟


أما المُحب فالشجر و الحجر و والجبل و السهل و الحيوان و الطير ,
و الحديث عن حب البشر له فشيء آخر و حديث آخر
ما بالكم بحب أعين اكتحلت بالنظر إلى وجهه الكريم
و آذان تلذذت بسماح حديثه ... ما بالكم بحب من جالسه
و عاشره صلى الله عليه و سلم
لا شك أنه حبٌ لم يُشهد مثله على وجه البسيطة.


أما المحبوب فهو خير من مشى على الأرض و خير من طلعت عليه الشمس
بل هو شمس الدنيا و ضياؤها بهجتها و سرورها ريقه دواء و نفثه شفاء
و عرقه أطيب الطيب أجمل البشر و أبهى من الدرر يأسر القلوب
و يجتذب الأفئدة متعة النظر و شفاء البصر إذا تكلم أساخت له لقلوب قبل الأسماع
فلا تسل عما يحصل لها من السعادة و الإمتاع كم شفى قلباً ملتاعاً
و كم هدى من أوشك على الهلاك و الضياع .


قال ابن الجوزي رحمه الله في وصفه : [ من تحركت لعظمته السواكن
فحن إليه الجذع ، و كلمه الذئب ، و سبح في كفه الحصى ،
و تزلزل له الجبل كلٌ كنى عن شوقه بلسانه يا جملة الجمال ،
يا كل الكمال ، أنت واسطة العقد و زينة الدهر تزيد على الأنبياء
زيادة الشمس على البدر ، و البحر على القطر و السماء على الأرض .
أنت صدرهم و بدرهم و عليك يدور أمرهم ، أنت قطب فلكهم ،
و عين كتبهم و واسطة قلادتهم ، و نقش فصهم و بيت قصدهم .
ليلة المعراج ظنت الملائكة أن الآيات تختص بالسماء فإذا آية الأرض قد علت .
ليس العجب ارتفاع صعودهم لأنهم ذوو أجنحة ،
إنما العجب لارتفاع جسم طبعه الهبوط بلا جناح جسداني ... ] .



المحبوب هو محمد بن عبد الله صلى الله عليه و سلم .

أما نوع الحب فيكفي أنه حب أنطق الحجر و حرك الشجر و أبكى الجذع
و أسكب دمع البعير فما بالك بإنسان له جنان يفيض بالحب و الحنان ؟

فهيا أخي وأختى نتجول في بستان المحبة نختار من قصص الحب أروعها
و نقتطف باقة عطرة من ذلك البستان الذي مُلئ بأجمل الأزهار و أعبقها :



القصة الأولى : الجذع يحن ...


عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال :
( كان المسجد مسقوفا على جذوع من نخل فكان النبي صلى الله عليه وسلم
إذا خطب يقوم إلى جذع منها فلما صنع له المنبر وكان عليه
فسمعنا لذلك الجذع صوتا كصوت العشار
حتى جاء النبي صلى الله عليه وسلم فوضع يده عليها فسكنت )
رواه البخاري

عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم
كان يقوم يوم الجمعة إلى شجرة أو نخلة فقالت امرأة من الأنصار
أو رجل يا رسول الله ألا نجعل لك منبرا قال إن شئتم فجعلوا له منبرا
فلما كان يوم الجمعة دفع إلى المنبر فصاحت النخلة صياح الصبي
ثم نزل النبي صلى الله عليه وسلم فضمها إليه تئن أنين الصبي الذي يسكن
قال كانت تبكي على ما كانت تسمع من الذكر عندها ) رواه البخاري

و زاد في سنن الدارمي بسند صحيح قال :
( أما و الذي نفس محمد بيده لو لم التزمه لما زال هكذا إلى يوم القيامة
حزناً على رسول الله صلى الله عليه و سلم ) فأمر به فدفن .


كيف ترقى رقيك الأولياء *** يا سماء ما طاولتها سماء
إنما مثلوا صفاتك للناس *** كما مثّلَ النجومَ الماءُ
حن جذع إليك و هو جماد *** فعجيب أن يجمد الأحياء


كان الحسن رحمه الله يقول : يا معشر المسلمين
الخشبة تحن إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم شوقاً إلى لقائه
فأنتم أحق أن تشتاقوا إليه .
عن عمرو بن سواد عن الشافعي رحمه الله : ما أعطى الله نبياً ما أعطى محمداً
فقلت : أعطى عيسى إحياء الموتى .
قال: أعطي محمداً حنين الجذع حتى سمع صوته فهذا أكبر من ذلك .



القصة الثانية : الحمامة تشتكي


عن عبد الله بن مسعود عن أبيه رضي الله عنه قال :
( كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر ومررنا بشجرة فيها فرخا حمرة
فأخذناهما قال فجاءت الحمرة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهي تصيح
فقال النبي صلى الله عليه وسلم من فجع هذه بفرخيها قال فقلنا نحن قال فردوهما)
رواه أبو داود والحاكم و قال : هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه



القصة الثالثة: الطعام و الحجر يسبح


روى علقمة عن عبد الله قال :
( إنكم تعدون الآيات عذابا وإنا كنا نعدها على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم
بركة لقد كنا نأكل الطعام مع النبي صلى الله عليه وسلم ونحن نسمع تسبيح الطعام
قال وأتي النبي صلى الله عليه وسلم بإناء فوضع يده فيه فجعل الماء ينبع
من بين أصابعه فقال النبي صلى الله عليه وسلم :
حي على الوضوء المبارك والبركة من السماء حتى توضأنا كلنا )
رواه الترمذي و قال: هذا حديث حسن صحيح

عن أبي ذر رضي الله عنه قال :
" إني لشاهد عند رسول الله في حلقة وفي يده حصى فسبحن في يده
وفينا أبو بكر وعمر وعثمان وعلي فسمع تسبيحهن من في الحلقة ".
أخرجه الطبراني في الأوسط مجمع البحرين،
والبزار واسناد الطبراني صحيح رجاله ثقات .



القصة الرابعة: الحجر و الشجر يسجد


عن ابن عباس قال :
جاء رجل من بني عامر إلى النبي صلى الله عليه وسلم كأنه يداوي ويعالج
فقال: يا محمد إنك تقول أشياء هل لك أن أداويك ؟
قال : فدعاه رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الله
ثم قال : ( هل لك أن أريك آية ) ؟ وعنده نخل وشجر
فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم عذقا منها قأقبل إليه
وهو يسجد ويرفع رأسه ويسجد ويرفع رأسه
حتى انتهى إليه صلى الله عليه وسلم فقام بين يديه
ثم قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( ارجع إلى مكانك )
فقال العامري : والله لا أكذبك بشيء تقوله أبدا
ثم قال : يا آل عامر بن صعصعة والله لا أكذبه بشيء)
رواه ابن حبان و قال شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح


و في قصة رحلته صلى الله إلى الشام التي رواها الترمذي و صححها الألباني
قال الراهب : ( هذا سيد العالمين بعثه الله رحمة للعالمين .
فقال له أشياخ من قريش ما علمك ؟
فقال : إنكم حيث أشرفتم منم العقبة لم يبق شجر و لا حجر إلا خر ساجدا
و لا يسجدون إلا لنبي و إني لأعرفه بخاتم النبوة أسفل من غضروف كتفه ...الحديث

[/b]
[/b]





ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://WWW.ARABRIGE.YOO7..COM
 
حب الرسول صلى الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات جسر العرب  :: منتديات الأخبار ... النصرة و قضايا الأمة :: نصرة رسول الله صلى الله عليه و سلم-
انتقل الى: