منتديات جسر العرب
http://www.adbyah.com/upload//uploads/images/adbyah-e7d279aef8.gif



 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولتسجيل دخول الأعضاء

شاطر | 
 

 اليراضة و فوائدها الصحية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yacine barça
النائب
النائب
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 56
العمر : 25
البلد : algeria
العمل/الترفيه : foot balleur

السٌّمعَة : 0
نقاط : 5374
تاريخ التسجيل : 13/09/2009

مُساهمةموضوع: اليراضة و فوائدها الصحية   الثلاثاء سبتمبر 21, 2010 2:49 pm

المقدمة

الصحة مطلب عظيم يطلبه كل إنسان ويسعى للحصول عليها، ويبذل الغالي والرخيص لكي يتمتع بصحة الجسم الكاملة والتي بها يستطيع العيش بسلام ويحقق الأهداف التي خلقه الله من أجلها.
ومع وضوح هذه الحقيقة إلا أننا نجد كثيرًا من الناس إما أن يمارس بعض العادات السيئة التي لها ضرر واضح على عافية وصحة البدن مثل تدخين السجائر وتعاطي القات، وإما أن يغفل ويهمل أمور أجمعت الأبحات على فوائدها العظيمة على صحة الأبدان مثل ممارسة التمارين الرياضية المنتظمة؛ بل أن كثرة فوائد ممارسة التمارين الرياضية المنتظمة جعلتها من العوامل الرئيسة ليس فقط لتحسين لياقة الجسم، بل و أيضًا لضمان كفاءة وحيوية عمل أجهزته المختلفة



تعتبر الرياضة من الاساسيات المهمة في حياتنا ولكن الكثير منا يغفل فائدتها قد يكون لان البعض يتحججون بأن ليس لديهم الوقت لممارستها وانشغالهم وقد يكون ايضا لان تأثيرها وفائدتها على الجسم لا يتم في وقت قصير وانما يحتاج الى فترة من الوقت ترتبط بعوامل الرياضة وعدد مرات مزاولتها وقوة الارادة والحزم والانتظام في ممارستها.
الرياضة البدنية هي أجمل تعبير عن الحياة تقوم به الأنسجة العضلية والأنسجة العضلية هي المحطة الأخيرة للأغذية, وهي التي تقوم جميع أجهزة الجسم على خدمتها. فالرياضة البدنية والأعمال الجسدية هي إنتاج ما تقوم به أجهزة وأعضاء الجسم من ممارسة لوظائفها والرياضة هي انعكاس لحالة الجسم وأعضائه وبالحركة الرياضية والعمل الجسدي يمارس الإنسان والحيوان حياته وبالحركة الرياضية أو الجسدية يعمل كل مخلوق ويجهد للحصول على طعامه وحماية صغاره من الأخطار وبناء بيته, كل حسب بيئته وبنيته وطبيعته
والرياضة مهمة لكل الفئات فهي مفيدة للشباب والفتيات والحوامل والمرضعات والشيوخ والكهول وكذلك المعوقين

فمن منا يمارس الرياضة؟

ومن منا يجعل الرياضة من أساسيات حياته ؟


يا ترى مافائدة الرياضة الصحية ؟

لمعرفة هذا أخي القارئ أختي القارئة إرتأيت أن أضع بين أيديكم هذا الموضوع المهم عسى أن يكون بالكافي الوافي والمفيد لكم إن شاء الله

الرياضة والذاكرة

يقول المثل الشعبي القديم "في الحركة بركة".. ويبدو ان هذا المثل قد اكتسب ابعاداً أكبر وآفاقاً رحبة واكثر مما هو متوقع, فالحركة التي تتمثل في المشي والجري وحمل الاثقال وتحريك الاطراف وأداء التمرينات الرياضية وغيرها تحقق للانسان ما هو اكثر من تنشيط الدورة الدموية والجهاز التنفسي وتقوية العضلات.
تشير الابحاث الطبيعة التي اجريت اخيراً ان الجري (والتمرينات الرياضية المختلفة) تقوي القلب وتنشط المخ وتجعله اكثر يقظة وتركيزاً وقدرة على استرجاع الذكريات القديمة والالمام بمختلف جوانب المسائل او المشكلات التي تواجهه وتحتاج الى تمحيص وتدقيق واتخاذ قرارات مناسبة.

وهذا يعني ان الرياضة لا تقوي الجسم وعضلاته فقط وانما تقوي المخ ايضاً, وذكر علماء الاعصاب بجامعة كامبريدج ان الركض يحفز المخ على انتاج مادة رمادية اللون لها تأثير قوي مباشر على القدرات الذهنية.



السؤال الذي يطرح نفسه عن ماهية طبيعة هذه المادة؟؟؟

يقول العلماء ان الجري يساعد على نمو الاف الخلايا الجديدة في الدماغ, وهذه الخلايا تقوي ذاكرة الانسان وتجعله يتذكر ما حدث دون خلط الاحداث بعضها بالبعض الاخر, وهذه المهارة ضرورية جداً للتعليم والمعرفة والانشطة الادراكية.

هذه الخلايا الجديدة في المخ تظهر في جزء منه يرتبط بالوعي واختزان الذكريات, واتضح ان الهرولة وتمارين "الايروبيك" تعمل على تنشيط الذاكرة وتساعد الانسان على تذكر ما حدث من تجارب سابقة وتكسبه المزيد من الخبرات والمعارف. وهذا يعني ايضا مقاومة حالات التدهور الذهني التي عادة ما يصاب بها الكبار في السن.

لقد اثبتت الابحاث المذكورة ان التمارين الرياضية تلعب دوراً حيوياً في تنشيط الدماغ, والمحافظة على صحته وتمتعه بالكفاءة اللازمة, وحمايته من التدهور مع التقدم في السن. ويرجع السبب الرئيسي الى ان التمرينات الرياضية تلعب دوراً مباشراً في تشجيع خلايا جديدة على النمو في الدماغ.

وكانت الدراسات السابقة قد استنتجت ان الامراض العصبية تصيب فقط الاشخاص الذين يعانون من الاكتئاب وهؤلاء الاشخاص يمكن ان تتحسن حالاتهم اذا هم مارسوا الرياضة بانتظام, ولوحظ ان الادوية التي تعالج الاكتئاب يمكنها ايضاً ان تشجع على نمو خلايا دماغية جديدة.

ولم يصل العلماء بعد الى درجة التأكد النهائي من التمرينات الرياضية هي التي تحفز الخلايا الجديدة (المادة رمادية اللون Grey Matter) على النمو بصورة مباشرة, الا انه من المرجح انها ترتبط بزيادة تدفق الدم وارتفاع مستويات الهرمونات.

والمعروف ان الرياضة تنشط الدورة الدموية وهذا النشاط له تأثيرات صحية ايجابية, كما ان الرياضة -كما هو ملاحظ- تزيل مشاعر التوتر والضغوط العصبية عن الجسم, وهذه الضغوط وتلك التوترات لها مفعول سلبي يتمثل في عرقلة خلايا المخ ومنعها من النمو بسبب زيادة كمية هرمون الكورتيزول Cortisol.
وأبرزت دراسة أميركية دور ممارسة التمارين الرياضية في تحسين أداء الذاكرة عند الأفراد الذين يخضعون للعلاج بالإشعاع للنسيج الدماغي، والذي يستخدم للقضاء على الأورام السرطانية التي تظهر في هذا الجزء من الجسم.

وبحسب الدراسة التي أجريت على الفئران فقد تبين لأول مرة أن ممارسة التمارين الرياضية يمكن أن تسهم في منع تراجع أداء الذاكرة، وذلك عقب تعرض كامل النسيج الدماغي للإشعاع لأغراض العلاج من وجهة نظر الفريق.

وترى الباحثة الرئيسة في الدراسة والمختصة في مجال علم النفس وعلم الأعصاب كريستينا وليامز أن النتائج أظهرت أن ممارسة التمارين الرياضية عقب التعرض للإشعاع، تمنع حدوث تراجع في الذاكرة المؤقتة عند الفئران، وهو ما يشبه نوع مشكلات الذاكرة التي يواجهها الأشخاص عقب تعرضهم للعلاج الإشعاعي لكامل النسيج الدماغي.



نماذج حيوانية

وكان فريق ضم مختصين من جامعة ديوك الأميركية أجرى دراسة تضمنت تنفيذ تجارب على نماذج حيوانية وهي الفئران، حيث خضع بعضها للعلاج بواسطة الإشعاع الذي استهدف كامل أنسجة الدماغ.

ومن ثم تم اختبار قدرة تلك الكائنات على تذكر المعالم المكانية في بيئتهم، لجهة تحديد مخرج للهروب من إحدى المتاهات المستخدمة خلال التجارب، وذلك بعد مرور أسبوعين على العلاج.

كما أعيد تنفيذ تلك الاختبارات بعد انقضاء ثلاثة أشهر على التعرض للعلاج الإشعاعي للدماغ.

واستعرض الباحثون نتائج الدراسة ضمن فعاليات اللقاء السنوي لجمعية علم الأعصاب، الذي ينعقد في مدينة شيكاغو الأميركية، خلال الفترة ما بين 17- 21 من شهر أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

نـــــتائج

وبحسب النتائج, فقد ظهر أن الفئران التي خضعت للعلاج الإشعاعي للدماغ، وُسمح لها بممارسة الجري على دولاب، تمكنت من تذكر مواقع الفتحات التي تفضي إلى خارج المتاهة، حيث كان أداؤها في التذكر مشابهاً لما أظهرته الفئران الأخرى التي لم تخضع للعلاج، ولم تمارس كذلك الرياضة.

في حين لم تنجح الفئران التي خضعت للعلاج الإشعاعي، وحرمت من ممارسة الجري، في التعرف إلى الجزء من المتاهة الذي يضم فتحات للخروج، طبقاً للدراسة.

ويرجح الباحثون أن تكون ممارسة التمارين قد أسهمت في زيادة مستويات بعض عوامل النمو عند الفئران، والتي تعد ضرورية لحدوث الانقسام في الخلايا العصبية الذي يعطي خلايا جديدة.

كما يعتقدون أن ممارسة التمارين يمكن أن تؤدي إلى زيادة التروية الدموية للجزء الدماغي المعروف باسم "قرن آمون"، والذي يلعب دوراً هاماً في عمليات التعلم. كما أنه ضروري لأداء الذاكرة.



رياضة لساعتين ونصف أسبوعياً تعمل على ...


دائما ما تؤكد الدراسات أن العودة إلى الطبيعة تؤثر إيجابياً على صحة الإنسان بعيداً عن الأدوية وأضرارها الجانبية، وفي هذا الصدد، أكدت دراسة استرالية أن ممارسة الرياضة ساعتين ونصف أسبوعياً يمكن أن تساعد على تقوية الذاكرة.
وقام باحثون استراليون بمراقبة 138 شخصاً تجاوزوا الخمسين شكوا من ضعف الذاكرة لدى بداية الدراسة ولكنهم لم يكونوا مصابين بقصور مرضي في الذاكرة.
وقسم الباحثون هؤلاء إلى مجموعتين وطلبوا من احداهما ممارسة رياضة خفيفة لمدة 50 دقيقة على مدى ثلاث مرات أسبوعياً، وكان معظم أفراد هذه المجموعة يمارسون رياضة المشي، وبذلك مارس أعضاء هذه المجموعة الرياضة 20 دقيقة تقريباً يومياً أكثر من أقرانهم في المجموعة الآخرى.

ووجد الباحثون تحت اشراف البروفيسور نيكولا لاوتنشلاجر من جامعة ملبورن الاسترالية، أن هذه الرياضة كان لها تاثيرا إيجابيا على الذاكرة بعد ستة أشهر من بدء الدراسة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yacine-gaid.com
 
اليراضة و فوائدها الصحية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات جسر العرب  :: القسم العام :: منتدى التغذية والصحة-
انتقل الى: